الزّيغ في تعريب الأمازيغ

يقول تعالى ( ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب وهو يدعى إلى الإسلام ) 

هذا لمن لم يلج الإسلام بعد، فما بالك بالعربي المسلم، حين يفتري على الله سبحانه وتعالى الكذب (عن قصد أو بدونه ) بكتم أياته التي جعلها في خلقه أو القول بعكس ما أنزلت لاجله؟

أيعقل أيها الأحبة القول بتعريب الإسلام لغير العرب كـ ( إخوتنا الأمازيغ مثلا) ونحن نتلوا قوله جلّ جلاله:(  يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ.).

وقوله الحق: ( وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ ).

أوليس في هذا طمس لحقيقة الآيتين السالفتين:

* آية تباين أشكال الناس وما فيها من دليل على قدرة الله ووحدانية تدبير الكون والتصرف فيه.

* وآية بيان عظمة قدرته تعالى علي تخصيص كل أمة بلسان، لحكمة يعلمها سبحانه.

فمن أين لنا نحن ( العرب) أن نعمل بإسم الإسلام على قطع ألسن غيرنا وطمس هوياتهم التي حباهم الله بها وجعلها آية من آياته؟ 

أو من زيغ أكبر من هذا؟؟؟؟

 

عبد الوهاب طيباني


110422 Libyan Amazighs flee to Tataouine Photo2 | الأمازيغ الليبيون ينزحون إلى تطاوين | Les Amazighs libyens fuient vers Tataouine

 


التعليقات

  1. امازيغية حرة علق :

    المقال رائع يااستاذ ...فنحن الامازيغ نعتز بانتمائنا الامازيغي الضارب في عمق التاريخ الانساني ..لنا تاريخنا العريق وعاداتنا وتقاليدنا ...نحن ارتضينا الاسلام دينا عن قناعة وقبلنا باخواننا العرب كافاتحين لا كا مستعمرين لكن هذا لا يعطيهم الحق في تحولينا الى عرب رغما عنا وضرب كل تاريخنا عرض الحائط فحن كما نفتخر بخالد بن الوليد وبعمر الخطاب ..وبكل القادة العرب عبر التاريخ فاننا كذالك نفتخر بيوغرطة ويوبا و ششناق وبعقبة بن نافع وبن بولعيد وكل الامازيغ الاحرار في جبال الاوراس وجرجرة والهقار الذين علموا فرنسا ان الانسان الامازيغي هو انسان حر لا يركع لغير الله ...فتحية لكر العرب الابرار والامازيغ الاحرار وشكرا لك يا استاذ

  2. mourad علق :

    نحن الشباب المتعلم و المثقف نثوق الى الرجوع الى هويتنا الحقيقية و هي الامازيغية .لكن البعض مازال يربط بين الاسلام و العربية و هدا شيء خطير و ما النكسات التي نتعرض لها الا بسبب انكار هويتنا و اخدنا هوية و ثقافة غيرنا و نقول هده هويتنا ...لكن انا ارى في هدا الجيل الصاعد الجامعي المثقف سيرجع الى هويته الحقيقية لان العلم و التعلم يكشف الكثير من الحقائق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل