جميلة بُحَيرد لا بُوحَريد

 

alt

   مع أن المجاهدة جميلة بوحيرد لا ترقى الى أن تكون ولو قطرة في محيط الثورة الجزائرية إلا أن الإخوة العرب عامة والأشقاء في مصر خاصة جعلوا منها أسطورة الثوره الجزائرية وكأنه لولاها ما كانت لتقوم للثورة الجزائرية قائمة ولا كانت الجزائر لتشم ريح الإستقلال. إلى أن صار إسمها الرديف الحتمي لثورة التحرير والمفتاح اللاومة للحديث عنها. ومع ذلك:

   فهم وعلى مدار 5 عقود كاملة لم يتلفضوا اسمها الصحيح وكأنهم يتحدثون عن جميلة غير جميلة الجزائر، حتي وهم يخلدونها في أفلامهم نجدهم يعنونون الفلم بغير إسمها ( وكأنك يا بوزيد ما غزيت)

  فمتى يتفطن الإخوة الى هذا الخلط فيصححوه.

بقلم عبد الوهاب طيباني



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل