الإنتحار في الوطن العربي.....ميلاد ثقافة

 

تنفرد اليابان عن بقية دول العالم بامتلاكها ثقافة انتحارية خاصة، ورثتها عن فرسان ( الساموراي) ممن كانت تجبرهم كرامتهم على الإنتحار .
وذلك باللجوء إلى ما يعرف بـ ( الهار كيري )، حيث يجلس المنتحر على ركبتيه يمسك سيفا خاصا يغرسه أسفل البطن جهة الرئة ويضل ينزف إلى آخر قطرة من دمه.
لكن، يبدو ودونا عن بقية دول العالم إن ، العرب قد قرروا منافسة اليابان في اكتساب ثقافتهم الإنتحارية الخاصة بهم.
حيث أصبحت النار هي الوسيلة المفضلة عند غالبية المنتحرين العرب، وذلك باللجوء إلى ( النار كيري ) على غرار (الهار كيري الياباني ) حيث يقف المنتحر ( مرفوع القامة يمشي)
يمسك دلو البنزين يسكبه على جسده يشعل النار ويضل يحترق إلى آخر خليّة في جسده.
فشكرا لولاة أمورنا وشكرا لسادتنا العلماء على تحفيز شباب الأمة ودفعه إلى تحقيق هذا السبق العالمي وهنيئا للأمة ميلاد ثقافتها الإنتحارية.

عبد الوهاب طيباني( أبو أسامة)

الانتحار حرقاً انتشر بكثافة في الآونة ...



 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل